2- العزف على آلة العود :

العود في الموسيقا هو الآلة التي تحضر دوماً في الأذهان والأسماع، و هو قديم جداً في البلاد العربية. كما أنًه يرتبط بالذًوق العربي العام, وهو لم يخترع على النّحو الذي نعرفه اليوم، بل مرّ بمراحل عدّة، حيث كانت التّعديلات المتلاحقة التي أُدخلت على العود نتيجة تساؤلات العازفين في بحثهم الدّائم عن دقة خروج نغمات العود وسهولة العزف عليه وتوسيع مداه الصّوتي. و قد بلغ من ارتباط الإنسان بالموسيقا أنها كانت تصاحبه في كل مكان حيث قيل  "كانت آلات أخرى تستخدم للمصاحبة,  كالطبل والنّقارات والمزمار, ولكن المصاحبة بالعود كانت النّقلة النّوعية في التّاريخ العربي كله"   

 

و هذا ما يدفعنا لتقديم مجموعة من الأسئلة فما هي أنواع العود التي ظهرت بعد كل تلك المحاولات، و ما هي أسماء الأوتار في أشهر اللّغات التي أظهرت الاهتمام بالموسيقا بشكل عام و آلة العود بشكل خاص؟ ثمّ  ما هي طريقة العزف على آلة العود؟

 

أنواع العود:

آلة العود هي عماد الموسيقا الشّرقية عموماً، والعربيّة تحديداً  وقد مرّ بمراحل عدة حتى وصل إلى الشّكل الذي نعرفه الآن، وذلك من خلال التّجريب و البحث عن الأفضل، كي يناسب الذّوق العربي  بشكل خاص، حيث كان العامل الأبرز فيه هو إضافة شيء جديد لم يكن في السّابق، و ببساطة يمكن التّمييز بين أنواع العود على هذا الشكل:

1-  العود القديم: و يحتوي على أربعة  مزدوجة و كان شائعاً استعماله زمن الكندي والفارابي وابن سينا و إخوان الصفا في العصر العباسي.

2-العود الكامل: يحتوي على خمسة أوتار مزدوجة و قد شاع استعماله زمن صفي الدين البغدادي.

3-العود الأكمل:  ويحتوي على ستة أوتار مزدوجة و بدأ استعماله خلال القرن الخامس عشر الميلادي .

و قد يختلف نوع العود حسب المكان الذي ظهر فيه فيسمى باسم البلد الذي اشتُهر فيه، كما أنه يعكس  طباع النّاس  وصفاتهم فيكتسب أيضاً صفات أهل ذلك البلد.

 

أسماء أوتار العود:

ذكرنا سابقاً أنّ العود كلمة عربية تعني الخشب أو العصا وهي اصطلاحاً آلة موسيقية  تحتوي على مجموعة من الأوتار، و لكل وتر اسم ففي اللغة العربية هي( البم، المثنى، المثلث، الزّير، الزّير الحاد) أما في اللّغة الفارسية فتسمى (اليكاه، العشيران، الدوكاه، النوى، الكردان)  و عندما انتشرت الأسماء الغربية أصبحت أسماء الأوتار كما يلي (صول، لا ، ري ، صول، دو)  و أما الوتر السادس فاسمه ( فا).

 

طريقة العزف على العود:

لتعزف على آلة العود، يجب اتّباع الخطوات التالية:

  • اختيار العود المناسب لك: يمكن الاختيار بين العود الكلاسيكي والعود الشّرقي، وهو أمر يعتمد على نوع الموسيقا التي ترغب في العزف عليها.
  • ضبط الأوتار: يجب ضبط أوتار العود بشكل صحيح قبل العزف، يمكن القيام بذلك بواسطة مفاتيح الضّبط الموجودة في الجزء العلوي من العود.
  • وضع العود على ركبتيك: ضع العود على ركبتيك، وضع الإصبع الأوسط من يدك اليمنى على الوتر الخاص بالنغمة الأولى، والإصبع السّبابة على وتر النّغمة الثّانية، والباقي من أصابع اليد اليمنى ضعها على بقية الأوتار.
  • العزف: بعد وضع العود على ركبتيك، يمكنك العزف بالأصابع اليمنى، حيث يتم تحريك الأصابع بشكل رفع وخفض على الوتر المناسب للنّغمة التي تريدها.
  • التّدريب: العزف على العود يحتاج إلى ممارسة وتدريب كثير حتى يتم التّحكم بالأصابع بشكل جيد وإنتاج النّغمات المطلوبة بشكل صحيح

 

وفي الختام نريد التأكيد أنّ تعلم العزف على العود يحتاج الكثير من التدريب، فبعض عازفي العود تعلّموا العزف من خلال  الاستماع للعازفين المشهورين و بعضهم الآخر تعلم العزف من خلال حفظ القواعد الموسيقية كحفظ اللّغة التي تكتب بها المقطوعة الموسيقية، و هنا نجد أنّ تعلم العزف على العود إما أن يرتبط بالموهبة من خلال الاستماع للمقطوعات الموسيقية، أو من خلال التّدريب المستمر و تعلم قواعدها.