البداية

فيلم الخيال العلمي الذي صدر عام 2010 من كتابة وإنتاج وإخراج الشهير (كريستوفر نولان).

عُرض الفيلم في شهر تموز بأيام مختلفة حسب البلد عام 2010م.

فكرة الفيلم: لص يتمتع بقدرة نادرة على إدخال أحلام الناس وسرقة أسرارهم من اللاوعي, لقد جعلته مهارته الفريدة محط أنظار وهدف في عالم تجسس الشّركات ولكنها كلفته أيضاً كل ما يحبه, يحصل اللّص على فرصة للخلاص عندما يُعرض عليه مهمة تبدو مستحيلة: زرع فكرة في عقل شخص ما, و إذا نجح  فستكون هذه هي الجريمة المثالية ، ويستطيع بعدها العودة لأطفاله في الولايات المتحدة وتبرئته من تهمة قتل زوجته.

أبطال الفيلم: (ليوناردو دي كابريو), (جوزيف جوردون ليفيت), (ماريون كوتيار), (كين واتانابي) ، (بيت بوستليثويت), (كيليان مورفي), (توم هاردي)، (ديليب راو)، (إليوت بيج).

في الأصل ، تصوّر (نولان) فيلم (Inception) كفيلم رعب لكنّه كتبه في النّهاية على أنه فيلم سرقة.

 

عمل (نولان) على السّيناريو لمدة تسع إلى عشر سنوات, عندما بدأ التّفكير في صنع الفيلم لأول مرة كان قد تأثر بـ "تلك الحقبة من الأفلام حيث كان لدينا فيلم The Matrix ، وفيلم (Dark City).

 

وعندما قرّر (نولان) إنشاء فيلم Inception)) قضى ستة أشهر في إكمال السّيناريو, بالنسبة للمخرج  كان مفتاح إكمال النّص هو التّساؤل عما سيحدث إذا شارك العديد من الأشخاص نفس الحلم. قال:"بمجرد إزالة الخصوصية ، تكون قد أنشأت عدداً لا حصر له من الأكوان البديلة التي يمكن للنّاس فيها التّفاعل بشكل هادف، مع عواقب وخيمة".

 

 

كان للفيلم ميزانية تمّ الإبلاغ عنها تبلغ (160) مليون دولار, واستمر لمدة (148) دقيقة تقريباً.

بدأ الإنتاج في طوكيو في (19) حزيران عام ( 2009), وشملت المواقع الأخرى : لوس أنجلوس ولندن وباريس وطنجة.

 

حصد الفلم (159) جائزة و (220) ترشيحاً.

 

 من أقوال المخرج (كريستوفر نولان) عن الفيلم:

"يجب أن أقول فكرة, إنّه يمكنك بالفعل سرقة شيء ما من رأس شخص ما كانت مستحيلة, لذلك بالنسبة لي, بدا ذلك بمثابة إساءة رائعة أو إساءة استخدام لهذا النوع من التّكنولوجيا ".

لكن جوهر الفيلم وسبب نجاحه واستمراره يرجع إلى التّعبيرات المبهجة عن اهتمامات (نولان) الرّئيسة, فالنسبة إليه, الطّريقة الوحيدة للوجود هي التّخلي عن الوقت والحقيقة وهو ما نفعله عندما نذهب إلى السّينما.